لماذا تتجه شركات مقاولات مصرية إلى تأسيس فروع لها بالسوق السعودية؟

داكر عبداللاه: «كونتراك للتنمية العمرانية» تؤسس شركة مع مستثمر سعودى للمنافسة على مشروعات البنية التحتية

قال المهندس داكر عبداللاه رئيس مجلس ادارة شركة كونتراك للتنمية العمرانية وعضو لجنة التشييد بجمعية رجال الاعمال المصريين إن شركات المقاولات المصرية بما لديها من سابقة أعمال متنوعة قادرة على تعزيز توجه الدولة نحو تصدير المقاولات كإحدى الآليات التى من شأنها جلب عملة صعبة للبلاد، مشيرا إلى أن حصة الشركات المصرية من السوق السعودية يجب ألا تقل عن 25% وهى نسبة كبيرة للغاية من شأنها أن تدر عملة صعبة للسوق المصرية.

تابع: المشروعات القومية التى قامت بها الدولة خلقت جيلا من شركات المقاولات بمختلف الشرائح قادرة على المنافسة فى الخارج والداخل باعلى جودة وكفاءة واحترافية فى مختلف الانشطة المرتبطة بالانشاءات والبناء.

ولفت إلى أن شركات المقاولات المصرية كانت تلجأ فى الماضى إلى العلاقات الدبلوماسية والرعايات لدخول الأسواق الخارجية، ولكن الأمر أصبح مختلفا بما تمتلكه هذه الشركات من خبرات وسابقة أعمال جعلتها هدفا للأسواق الخارجية.

وكشف عن تأسيس شركة كونتراك السعودية بمساهمة كلا من شركة جسارة للأعمال السعودية وكونتراك المصرية وذلك للعمل فى السوق السعودية فى مجال المقاولات والإنشاءات والنشاط العقارى المتنوع.

Scroll to Top