عضو لجنة التطوير العقاري: ارتفاع الطلب على العقارات بشرق القاهرة

كشف المهندس داكر عبد اللاه عضو شعبة الاستثمار العقارية باتحاد الغرف التجارية وعضو لجنة التطوير العقاري والمقاولات بجمعية رجال الأعمال المصريين، عن تنامي معدلات الإقبال على شراء الوحدات السكنية في منطقة شرق القاهرة والعاصمة الادارية بشكل جيد بالتزامن مع انتقال الوزارات بمقارها إلى العاصمة الإدارية الجديدة.

وأكد المهندس داكر عبد اللاه، أنه رغم تسليط الضوء بشكل كبير على المشروعات العقارية بالساحل الشمالي خلال موسم الصيف إلا أن الرواج في المبيعات مازال مستمرا بالعاصمة الادارية بعد انتقال الوزارات إليها بشكل رسمي و كذلك بداية الاقامة والسكن هناك وهذا يؤكد نجاح العاصمة الادارية في جذب عدد كبير للإقامة بها كما أن الطلب على المشروعات التجارية أيضا بدأ في التزايد.

وأضاف أنه في ظل هذا التزايد الملحوظ واستقرار المصالح الحكومية هناك فإن 2024 يتوقع استمرار الطلب على تملك العقارات بمنطقة شرق القاهرة بشكل عام سواء مدن بدر و العبور والشروق وغيرها بجانب العاصمة الادارية.

ودعا داكر عبد اللاه إلى وضع خطة وتصور متميز لزيادة حركة المواصلات بين القاهرة والعاصمة الادارية لاستيعاب حركة المواطنين المنتظرة خلال الفترة المقبلة.

وأشار المهندس داكر عبد اللاه إلى أن العاصمة الادارية تتميز بالعديد من عناصر الجذب ومنها التخطيط العمراني المميز والراقي و استثمار التحول الرقمى والتطور التكنولوجي في جميع الخدمات المقدمة وكذلك موقعها الاستراتيجي ووجود شبكه طرق و مواصلات رائعة تربط العاصمة بمختلف المدن ووجود جميع الخدمات الحكومية هناك وكذلك خدمات رجال الأعمال من بنوك ومكاتب ادارية وغيرها.

وأشار إلى أن العاصمة الادارية متوقع أن تكون عاصمة المال والأعمال بمصر والشرق الأوسط خلال فترة قصيرة خاصة أنها من أكبر مدن الجيل الرابع الذكية بالمنطقة.

ونوه الى أن فرص تصدير العقار أيضا متميزة جدا بالعاصمة الادارية التي يبحث العرب والاجانب عن توفير مقار إدارية لشركاتهم أو مكاتب تجارية وكذلك وحدات سكنية ولذلك لابد من التوسع في إقامة المعارض العقارية بالخارج خاصة في الدول المستهدف جذب مستثمرين منها والترويج ليس فقط للعاصمة الادارية ولكن للساحل الشمالي والعلمين وأكتوبر الجديدة وزياد الجديدة وغيرها من المدن العمرانية بمصر.

Scroll to Top