عضو بـ«التشيد والبناء» يطالب بسرعة صرف التعويضات التي أقرها «الوزراء»

طالب المهندس داكر عبداللاه، عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري لمقاولي التشييد والبناء الأسبق، وعضو لجنة التشييد بجمعية رجال الأعمال المصريين، جميع الجهات الإسناد، التي تسند الأعمال والمشروعات لشركات المقاولات سرعة صرف التعويضات التي أقرها مجلس الوزراء، وفق النسب المتفق عليها والمعلنة.

وأوضح أن الاتحاد المصري ساهم في إعلان الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بشأن مد مدة عقود شركات المقاولات العاملة بالمشروعات القومية 6 أشهر ونجح في ذلك.

ولفت “عبداللاه” في تصريح خاص لـ “دستور”،

إلى أن قضية التعويضات والتي أقرها مجلس الوزراء وفق النسب التي أرسلت من قبل الاتحاد، كانت بحاجة للائحة لبدء سرعة الصرف دون انتظار لتشكيل لجان من شأنها تأخير الصرف، مؤكداً ضرورة تطبيق المد والصرف دون قيود أو شروط.

وأشار إلى أن الاتحاد طلب من رئيس الوزراء لمدة 6 أشهر لجميع الأعمال، ماعدا أعمال المقاولات الخاصة بالكهروميكانيك، وأنه تم بالفعل تحويل الخطاب إلى وزير الإسكان. 

وبين عضو لجنة التشييد بجمعية رجال الأعمال، أن وزارة الإسكان شكلت لجنة للتعويضات وحل المشكلات، وعلى رأسها حل مشكلة مدة العقود، لافتًا إلى أن اللجنة تضم جميع جهات الإسناد، بالإضافة إلى أعضاء اتحاد المقاولين.

كما كشف المهندس داكر عبد اللاه عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري لمقاولي التشييد والبناء، عن أن بعض شركات التوريدات الأمريكية وبعض الدول الأوروبية قدمت خطابات اعتذار بعد تأخرها عن توريد الأدوات والمعدات الميكانيكية للمشروعات القائمة؛ نظرًا لأن عمليات الشحن ورحلات الطيران ارتفعت بشكل غير طبيعي، إضافة إلى تغيرات  سعر الصرف للعملة الأجنبية نتيجة الحرب الروسية الأوكرانية التي أثرت على حجم الاقتصاديات في العالم.

وشدد أن مجموعة اتحاد المقاولين كانت متماسكة، وحرصت على عدم تغول جهات الإسناد، مشيراً إلى أن الدراسة التي قدمتها لجنة اتحاد المقاولين كانت تهدف إلى التغلب على كافة العوائق. 

المصدر : جريدة الدستور

Scroll to Top