“رجال الأعمال”: الحوار الوطنى يدعم مسيرة البناء والتنمية نحو مستقبل أفضل

أكد المهندس داكر عبداللاه، عضو  جمعية رجال الأعمال المصريين، أن الحوار الوطني الذي انطلق في مصر فرصة مهمة للبحث عن حلول للمشاكل السياسية والاجتماعية والاقتصادية التي تواجه البلاد.

وأشار المهندس داكر عبداللاه إلى أن الحوار الوطني ساهم في مشاركة جميع فئات المجتمع المصري، عرض كافة القضايا المؤثرة على مستقبل الاستثمار والنمو الاقتصادي بمنتهى الشفافية والحسم ومن أهمها البيروقراطية بالجهاز الإداري بالدولة من خلال تشريعات وضوابط صارمة لحماية القطاع الخاص وتعزيز دوره في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وقال المهندس داكر عبداللاه في تصريحات خاصة لـ”الدستور”، إن الحوار الوطني مرحلة فارقة  في الدولة المصرية  التي تساهم في استكمال مسيرة التنمية والتطوير. وتضم مواضيع الحوار الوطني العديد من المسائل المهمة، مثل الحقوق السياسية والحريات العامة والتنمية الاقتصادية والتعليم والصحة والسياحة وغيرها من المواضيع التي تهم المصريين، ومن المتوقع أن يحمل الحوار الوطني أملًا لتقريب وجهات النظر بين المشاركين وتحقيق التوافق حول بعض القضايا الهامة التي تواجه البلاد.

ونوه المهندس داكر عبداللاه عضو جمعية رجال الأعمال بأن هناك اهتمامات توجه الدولة المصرية لتعزيز التشاركية والمشاركة المجتمعية في صنع القرار عبر مناقشة كافة القضايا المؤثرة في الشأن الاقتصادي والاجتماعي، إذ إن هذه الفعاليات تدعم مسيرة البناء والتنمية، نحو مستقبل أفضل في ظل الجمهورية الجديدة على مستوى كافة القطاعات التي تزيد من قوة الاقتصاد المصري وتحجم من أثر الأزمات العالمية، وتعزيز القدرات التنافسية وزيادة الاستثمار المباشر.

وأفاد عضو جمعية رجال الأعمال، بأن الحوار الوطني يعكس النوايا الصادقة لمواجهة كافة التحديات والمعوقات التي تعيق حركة التجارة والاستثمار التي يعد خارطة الطريق لإيجاد حلول سريعة لتجاوز الاقتصاد المصري تبعات الظروف الاقتصادية العالمية والمحلية الصعبة.

Scroll to Top