«رجال الأعمال»: الأوضاع الاقتصادية العالمية زادت من الطلب على المنشآت الإدارية والتجارية

قال المهندس داكر عبد اللاه، عضو لجنة التشييد والبناء بجمعية رجال الأعمال المصريين وعضو شعبة الاستثمار العقاري باتحاد الغرف التجارية، إنه من رحم الأزمات تولد الفرص، والعالم كله يعيش حاليا في أزمة اقتصادية كبرى؛ قد تؤدي إلى تغير موازين القوى الاقتصادية الحالية.

الأزمات تساعد على خلق فرص استثمارية جديدة

وأشار إلى أن الأزمة الاقتصادية العالمية لا شك أنها انعكست على كل المستويات والقطاعات الاقتصادية، ومنها القطاع العقاري، كما أن المؤسسات الدولية العالمية رشحت نمو في القطاع العقاري في بعض الدول رغم الأزمة الاقتصادية خلال النصف الثاني من 2023، وكذلك تغير الطلب على الأنماط العقارية؛ فأصبحنا حاليا نبحث عن قيمة مضافة أعلى وأسرع في العقار، ومنها التركيز بشكل أكبر عن السابق في إنشاء المراكز التجارية والإدارية من مولات ومكاتب للشركات ومحال تجارية بالقطاع العقاري، وكذلك منشآت فندقية في ظل نشاط القطاع السياحي، وتراجع قيمة الجنيه، وكذلك البحث عن استثمار الأصول الثابتة من عقارات وغيرها في التأجير.

داكر عبد اللاه: زيادة أسعار النفط عالميا فرصة لتصدير العقار واستقطاب استثمارات جديدة

وأضاف داكر أن هناك عدة عوامل يجب استثمارها في تنشيط القطاع العقاري في مصر، ومنها تراجع قيمة الجنيه مقابل الدولار الذي خلق فرص قوية للاستثمارات الأجنبية في الدخول للسوق المصري، وكذلك ارتفاع أسعار النفط عالميا بأرقام غير مسبوقة، وهذا ما نتج عنه توافر سيولة كبيرة في دول الخليج على سبيل المثال الغنية بالنفط والتي تبحث عن أسواق جديدة لضخ رؤوس أموال بها وتنويع محفظتها الاقتصادية ما بين عقارات وسياحة ومشروعات صناعية وطبية وتجارية وغيرها.

ونوه داكر عبد اللاه إلى ضرورة استثمار البنية التحتية القوية بمصر من مشروعات طرق وبنية أساسية ومناخ آمن وجاذب للاستثمار في استقطاب مستثمرين جدد للسوق المصري في القطاعات الاقتصادية المختلفة، ومنها قطاع العقارات الذي يتمتع بفرص قوية ومن أفضل الأوعية الادخارية في ظل تذبذب أسعار الصرف، على أن يتم ذلك من خلال وضع خطة مناسبة لذلك تتضمن وضع خريطة عقارية للمشروعات المستهدف إنشاؤها في مصر والعائد الاقتصادي منها والتسهيلات التي تقدمها الحكومة للمستثمرين.

وشدد على أهمية التوسع في تسويق فكرة تصدير العقار والمشروعات الإدارية والتجارية بالمدن الجديدة للأشقاء العرب والأجانب والمصريين في الخارج مسلطين الضوء في ذلك على الجدوى الاقتصادية من شراء العقار في مصر وضرب مثالا بذلك، كما يحدث في دولة جورجيا على سبيل المثال التي تمنح إقامة عقارية لمن يتملك أي عقار في جورجيا كنوع من جذب الاستثمارات هناك، ونحن في مصر لدينا فرص كبيرة وعوامل جاذبة من موقع جغرافي وبيئة مناسبة للاستثمار وفرص استثمار قوية واستقرار أمني.

Scroll to Top