داكر: مصر لديها 35 ألف شركة مقاولات تخطت الحدود المحلية ونُطالب بإنشاء فروع للبنوك المصرية بدول إفريقيا

أكد داكر عبد اللاه، عضو شعبة الاستثمار العقاري باتحاد الغرف التجارية، أن قطاع المقاولات في مصر من القطاعات الحيوية المهمة ويعمل به قرابة 8 ملايين مواطن عمالة مباشرة وغير مباشرة في حوالي 35 ألف شركة مقاولات مسجلين باتحاد مقاولي التشييد والبناء.
وأشار إلى أن هناك فرصًا ذهبية لنشاط قطاع المقاولات المصرية خارجيا خاصة في الدول العربية والإفريقية ودول إعادة الإعمار ومشروعات الطرق والكباري والبنية تحتية.
وأوضح عبد اللاه أن نمو تصدير قطاع المقاولات المصرية يتطلب العديد من النقاط التي يجب تنفيذها سواء من الدولة والحكومة أو القطاع الخاص ومنها ضرورة التركيز على دول إعادة الإعمار مثل العراق وسوريا وليبيا واليمن، اللواتي يتمتعن بميزة كبيرة وهي قرب المكان واللغة الواحدة والعلاقات التاريخية الوثيقة معها.
ودعا إلى إنشاء فروع للبنوك المصرية بهذه الدول لخدمة نشاط الشركات المصرية هناك وتضمن حرية وآمان انتقال الأموال.
وأشار إلى أهمية وجود شركات تأمين قوية تكون جنبا إلى جنب مع الشركات للتأمين على العمالة والمعدات خاصة بالدول التي مازال بها بعض القلاقل.
ودعا إلى الاستفادة من العلاقات المصرية المتميزة مع مختلف الدول، والاتفاقيات المشتركة في العديد من القطاعات في الحصول على تنفيذ مشروعات بهذه الدول.
واقترح عبد اللاه إنشاء كيان كبير لقطاع المقاولات يجمع بين الحكومة والقطاع الخاص في تشكيل تكتل قوى لتنفيذ أي مشروعات خارج مصر برعاية وإشراف اتحاد مقاولي التشييد والبناء.
وأشار إلى أن قطاع المقاولات هو القاطرة الأساسية لتحقيق أي نهضة تنموية سواء عمرانية أو سياحية أو صناعية فهو الذي ينفذ مشروعات البنية التحتية من مياه وطرق وصرف صحي، وكذلك إنشاء المدن السكنية والمصانع وغيرها.
ونوه إلى أن ما حدث من نهضة اقتصادية وحضارية خلال السنوات الماضية بتوجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسي كان لقطاع المقاولات الدور الأكبر فيها سواء مدن ذكية أو شبكة طرق وضعت مصر في مرتبة متقدمة في التقييم العالمي للطرق بالدول أو بناء وتأسيس مناطق صناعية ولوجستية.
Scroll to Top