داكر عبداللاه: طفرة عقارية غير مسبوقة بالساحل الشمالي والعلمين الجديدة

قال المهندس داكر عبد اللاه، عضو لجنة التشييد بجمعية رجال الأعمال المصريين وعضو شعبة الاستثمار العقاري باتحاد الغرف التجارية وعضو لجنة التشييد والبناء بجمعية رجال الأعمال المصريين، إن ما يحدث في مدينة العلمين الجديدة والساحل الشمالي بشكل عام يمثل طفرة حضارية ومعمارية كبيرة مؤهلة لجذب مزيد من الاستثمارات العربية والأجنبية للاستثمار في القطاع العقاري والسياحي لهذه المنطقة، مما يؤكد أيضًا نجاح الدولة المصرية في الاهتمام بمدينة العلمين الجديدة.
وأشاد المهندس داكر عبد اللاه، في تصريح له اليوم، بالفكر التسويقي والترويج الذي ينفذ حاليًا بالعلمين والساحل الشمالي وفكرة مهرجان العلمين الذي يستهدف جذب مليون ونصف المليون زائر لهذه المنطقة خلال موسم الصيف، ما بين مصريين وعرب وسياح أجانب، وبالفعل هناك إقبال كبير على الساحل الشمالي والعلمين حاليًا، مما يدعو لضرورة إقامة معرض عقاري بالساحل الشمالي استثمارًا لنجاح مهرجان العلمين.
واقترح داكر عبد اللاه، ضرورة استثمار هذا التواجد الكبير وبناء معرض عقاري ثابت سنويًا خلال موسم الصيف، ضمن فعاليات مهرجان العلمين، بهدف تسويق العقارات المصرية، سواءً في الساحل والعلمين أو في مختلف مدن مصر، مثل العاصمة الإدارية وأكتوبر وزايد والشروق والعبور وغيرها.
وأكد داكر عبد اللاه، أننا بحاجة ماسة لمثل هذه المعارض للمساهمة في تصدير العقار المصري، خاصةً أن زوار العلمين من فئة الأثرياء، الذين لديهم فوائض مالية تمكِّنهم من شراء العقارات بهدف الإقامة بها أو استثمارها، وكلاهما متاح في المشروعات العقارية المختلفة بمصر.
ونوَّه بأن إنشاء معرض عقاري ضمن فعاليات العلمين، وتسليط الضوء عليه والترويج له، سيشكِّل عنصر جذبٍ أيضًا لهذه المنطقة، كما أنه سيكون نواةً لتكوُّن مدينة العلمين الجديدة قبلةً لسياحة المؤتمرات بشكلٍ عام.
Scroll to Top