«العربي للمجتمعات العمرانية» يكشف عن فرص قطاع التشييد والبناء داخل تجمع الكوميسا

كشف المهندس داكر عبداللاه نائب رئيس الاتحاد العربي للمجتمعات العمرانية وعضو شعبة الاستثمار العقاري باتحاد الغرف التجارية، أن تولي مصر رئاسة الكوميسا سيكون له دور كبير في وضع خطط وبرامج تتواءم مع الدول الاعضاء وتحقق المصالح المشتركة وصولا إلى سوق افريقي مشترك يسمح بحركة البضائع والسلع وصولا إلى منطقة تجارة حرة وانشاء اتحاد جمركي .

وأشار داكر عبداللاه، إلى أن قطاع مواد البناء سيكون له دور كبير في صادرات مصر من مواد البناء والتشييد للدول الاعضاء بالكوميسا وكذلك سهولة حركة المعدات وعمل شركات المقاولات والانشاءات بين دول القارة خاصةً ان العديد من الدول الافريقية تقوم بعملية بناء حاليا سواء للبنية التحتية من طرق وكباري وصرف صحي ومياه وكذلك من نمو عمراني وسكني.

ودعا «داكر» إلى ضرورة وضع تصور للتكامل الاقتصادي بين الدول الاعضاء بالكوميسا من خلال إصدار التشريعات والاتفاقيات الملزمة للاطراف الموقعة عليها بهدف عقد شركات بين المستثمرين والحكومات أيضا في إنشاء شركات ومشروعات مشتركة التنفيذ وكذلك تحقيق اكبر قدر من الاكتفاء الذاتي بين دول الكوميسا لتحقيق منافع مشترك تخدم مصالح هذه الدول وشعوبها.

وأكد أن الكوميسا تعد أحد أهم تجمعات التكامل الاقتصادى الاقليمي في القارة الإفريقية، وكذلك هي اتفاق تجاري يسمح بحركة المنتجات والبضائع داخل الدول الموقعة على الاتفاق دون حواجز جمركية.

جدير بالذكر أن تجمع الكوميسا يضم في عضويته 21 دولة هم مصر، بوروندي، جزر القمر، الكونغو الديمقراطية، جيبوتى، اريتريا، اسواتينى، إثيوبيا، كينيا، ليبيا، مدغشقر، مالاوى، موريشيوس، رواندا، سيشل، الصومال، السودان، تونس، أوغندا، زامبيا، زيمبابوي.

المصدر:https://www.almasryalyoum.com/news/details/2469264

Scroll to Top