«العربي للمجتمعات العمرانية»: مصر تعمل على جميع محاور البناء والتنمية

قال المهندس داكر عبداللاه، نائب رئيس الاتحاد العربي للمجتمعات العمرانية وعضو مجلس إدارة الاتحاد المصري لمقاولي التشييد والبناء وعضو شعبة الاستثمار العقاري باتحاد الغرف التجارية، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي والحكومية، تسير في طرق متوازية في مختلف القطاعات بهدف تحقيق اقتصادية واستثمارية وصناعية كبيرة.

وأضاف «داكر» في تصريح لـ«الدستور»، أن الدولة المصرية مؤهلة لتحقيق أعلى معدلات نمو اقتصادي بفضل المشروعات العملاقة التي تتم على أرضها اليا، فعلى مدار سبع سنوات مضت نجد العديد من المشروعات التي تجذب رؤوس أموال أجنبية مثل المنطقة الاقتصادية بقناة السويس ومشروعات التطوير العقاري والعمراني المختلفة.

ونوه بأن قطاع العقارات والإنشاءات والمقاولات كان له نصيب كبير، من اهتمام الدولة على مدار السبع سنوات الماضية وحقق طفرة كبيرة في إنشاء المشروعات العملاقة المتنوعة.

ودعا إلى ضرورة وجود شراكة قوية بين القطاع الخاص والحكومي خلال الفترة القادمةً، خاصة أن هذا توجه عالمي، ومنح القطاع الخاص مزيدا من الفرص والامكانيات للمنافسة على انشاء المشروعات، مشيرًا إلى أن الدولة تعمل في هذا الاتجاه بكل قوة لمساندة القطاع الخاص ولا يخفى سرا على احد ان هناك مبادرات تمويل للقطاع الخاص من البنك المركزي وتعديلات في التشريعات والقوانين تمنح القطاع الخاص فرصة أكبر في الاستثمار في مختلف القطاعات.
ولفت إلى أن كل المؤشرات الدولية تؤكد وجود نمو غير مسبوق في مصر، وهذا يجذب رؤوس الأموال الأجنبية للعمل بمصر، خاصةً أنهم يجدون القطاع الخاص المصري نفسه يتمتع بمميزات جيدة في الاستثمار بمصر.

ولفت إلى أن القطاع الخاص  يحتل أهمية كبيرة في الاقتصاد المصري وفقاً للعديد من المؤشرات؛ فهو يسهم بنحو %72 من الناتج المحلى، كما ترتفع هذه المساهمة لتصل الى أكثر من 90%، في بعض الأنشطة مثل الزراعة والصناعة التحويلية والتشييد والبناء والتجارة الداخلية والسياحة والمعلومات والأنشطة العقارية والخدمات الاجتماعية.

المصدر:https://www.dostor.org/3637974

Scroll to Top